تدهور الحالة الصحية للمعتقلة الأحوازية زينب الساري في سجن سبيدار

أفادت لجان التنسيق الأحوازية، بتدهور الحالة الصحية للمعتقلة الأحوازية زينب عباس الساري، إصابتها بانهيار عصبي، بسبب ضغوطات إدارة سجن سبيدار.

وكانت المعتقلة الساري، ابنة بلدة الرفيع ، البالغة من العمر عشرين عاما، وطالبة معهد المعلمين، قد اعتقلت قبل نحو خمسة أشهر، على خلفية اتهامها بتغيير المذهب، وتوزيع علم الأحواز، ومناصرتها للثورة السورية على وسائل التواصل الاجتماعي، وتعرضت للتعذيب الشديد خلال مدة اعتقالها في سجن سبيدار، دون السماح لعائلتها بزيارتها، أو توكيل محام لمتابعة قضيتها قبل إرسالها للمحكمة.

وكانت زينب الساري تدرس في معهد المعلمين، وهي من سكان بلدة الرفيع غربي الأحواز.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى