ارتفاع إصابات كورونا في جرون وفرض الحجر الصحي على قريتين بالقماندية

أعلنت المتحدثة باسم جامعة العلوم الطبية في جرون، فاطمة نوروزيان، عن ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا ممن يتلقون العلاج داخل مستشفيات المدينة ، إلى مئة وست وثلاثين حالة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

وأوضحت نوروزيان، أن أصحاب الحالات الحرجة من مصابي فيروس كورونا، والتي تستدعي أوضاعهم الصحية، المعالجة في المستشفيات، زاد عددهم خلال الأسبوع الماضي بنسبة مئة وخمسين في المئة .

من جانبها أعلنت رئيسة مركز الصحة في القماندية، آمنة مجدي،  فرض الحجر الصحي على قريتين في قضاء القماندية، بعد تفاقم  أعداد الإصابات بفيروس كورونا فيهما على نحو خطير.

وأكدت مجدي، على فرض إغلاق عام على مداخل القريتين، خوفا من اتساع نطاق العدوى، وانتشارها في بقية القضاء.

على صعيد ذي صلة قال رئيس مركز الصحة في مدينة رأس البحر، داوود رئيسي،  إن ثمانين في المئة من الأشخاص الذين خضعوا لفحص الـ”بي سي آر” ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا.

وأضاف رئيسي، أن المدينة شهدت زيادة كبيرة في معدلات الإصابة بالفيروس ، بالنظر إلى تزايد أعداد المتقدمين لإجراء هذه الفحوصات.

ويرى ناشطون أحوازيون، أن ارتفاع أعداد الإصابات على هذا النحو الخطير، يرجع بالدرجة الأولى إلى سماح سلطات الاحتلال، بسياحة الفرس على شواطئ المدينة، في تجمعات كبيرة.

هذا وانتقد نشطاء أحوازيون تزاحم المواطنين في البنوك والمراكز الخدمية بمدينة عبادان، دون تطبيق إجراءات الوقاية من عدوى فيروس كورونا.

وأشار الناشطون، إلى التزاحم الشديد في بنك التنمية والتعاون بالمدينة ، وتجاهل المسؤولين لفرض تطبيق التباعد الاجتماعي، للحد من تفشي الوباء بين المواطنين.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى