مليشيا الحرس تستولي على 14714 هكتارا من أراضي قرى ناحية الغيزانية

أقدمت مليشيا الحرس الثوري الإرهابية، بالتواطؤ مع دائرة الثروات الطبيعية، بالاستيلاء على 14714 هكتارا من أراضي قرى ناحية الغيزانية، بذريعة أن هذه الأراضي تتسبب بالعواصف الترابية في المنطقة.

وأفادت مصادر خاصة لأحوازنا، أن القرى التي تم الاستيلاء على أراضي مملوكة لمواطنين فيها هي: قرية العمور وحميرة وبيت انشيمي.

وكان الأهالي قد رفعوا كل علامات الاستيلاء على أراضيهم، وسط دعوات من ناشطين أحوازيين لمنظمات الحقوقية بضرورة التدخل ومنع جريمة استيلاء كبرى على أراضي مزارعين أحوازيين في هاتين القريتين.

وتتعمد سلطات الاحتلال مصادرة أراضي الأحوازيين بذرائع مختلفة تارة فتصادر أراضي تحت غطاء إنشاء مشاريع ترفيهية أو سياحية تكون في الأساس مشاريع استيطانية، كما تستحوذ على الأراضي بذريعة تسبب تلك الأراضي في العواصف الترابية كما هو الحال في قرى ناحية الغيزانية، فضلا عن الاستيلاء على أراضي الأحوازيين بحجة عدم امتلاك وثائق قانونية لها حيث لا تعترف سلطات الاحتلال بالوثائق التي يمتلكها الأحوازيين والتي تثبت ملكيتهم لأراضيهم ومنازلهم.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى