الاحتلال يفرج عن الأسير ماهر الكعبي بعد إنهائه حكم 10 سنوات في السجن

أفرجت سلطات الاحتلال عن الأسير الأحوازي، ماهر رحيم الكعبي، بعد أن قضى عشر سنوات في سجن أردبيل بتهمة الانتماء لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز.

وكان الأسير الكعبي في سن التاسعة عشر، عندما تلقى حكما بالسجن لعشر سنوات، في عام ألفين وإحدى عشر، تعرض خلالها لكافة أشكال التعذيب الجسدي والنفسي ، قبل نفيه إلى سجن في مدينة أردبيل الواقعة في أقصى شمالي شرق جغرافية إيران السياسية.

وكانت سلطات الاحتلال قد وجهت للكعبي تهمة الانتماء لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز، ونشر أخبار كاذبة، ووترويجها بالخارج، ليصدر حكمًا على الأسير ماهر الكعبي بالسجن 10 سنوات، قضاهم داخل سجن أردبيل، شمال غرب جغرافية ما يسمى إيران.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى