أخبار

الاحتلال يعذب أسرى أحوازيين بشكل وحشي

أحوازنا.نت

كشفت مصادر مقربة من المعتقلَين الأحوازيين أن الأسير”عدنان محسن بيانات” وابن شقيقه “محمد بيانات”، تعرضا للتعذيب الشديد على يد عناصر مخابرات الاحتلال الإيراني, الأمر الذي أدى إلى تهشم أضلاع القفص الصدري للمعتقل محمد بيانات بني سكيني البالغ من العمر سبعة عشر عاماً.

وأضافت المصادر أن عناصر المخابرات قاموا بضرب الأسير محمد بيانات بني سكيني بالبندقية على القفص الصدري مما تسبب في تهشم أضلاعه.

يذكر أن الأسير محمد بيانات بني سكيني،  اعتقل في 5 أبريل الماضي من قبل عناصر المخابرات ونقل إلى مراكز التحقيق.

كما ذكرت المصادر أن الأسير عدنان محسن بيانات بني سكيني تعرض أيضاً للتعذيب المفرط، ما أدى إلى إحداث أضرار بالغة في عموده الفقري وتعطل قدرته على الحركة الطبيعية فيما رفضت سلطات سجن شيبان نقلهما إلى المستشفى أو تلقي العلاج داخل السجن.

فيما اعتقل الأسير عدنان بيانات في تاريخ 1 نيسان الماضي من قبل عناصر المخابرات ونقل إلى الزنازين حيث تعرض إلى شتى اساليب التعذيب.

وفي سياق اخر أكدت مصادر مطلعة ل-أحوازنا- أن الأسير سجاد ذياب الساري البالغ من  العمر 32 عاما تعرض للتعذيب المفرط من قبل عناصر مخابرات الحرس الثوري مما أدى إلى تهشم أضلاعه.

واعتقل الأسير سجاد ذياب الساري في تاريخ 5 نيسان الماضي من قبل مخابرات الحرس الثوري (قاعدة ابوالفضل العباس) الواقعة في حي الخالدية في مدينة الأحواز العاصمة.

وتستمر الأجهزة الأمنية والمخابراتية التابعة للاحتلال الفارسي بممارسة شتى أساليب التعذيب الوحشي ضد الأسرى والمعتقلين منتهكة كافة الأعراف والقوانين الدولية التي تمنع ارتكاب هذه الجرائم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى