ناشطون ينددون بعملية الاستيلاء على أراضي أحوازية بذريعة العواصف الترابية

ناشطون أحوازيون ينددون بعملية الاستيلاء الجديدة على أراضي قرى ناحية الغيزانية بذريعة تسببها بالعواصف الترابية.

وكانت مليشيا الحرس الثوري الإرهابية، قامت بالتواطؤ مع دائرة الثروات الطبيعية، بالاستيلاء على أربعة عشر ألف وسبعمئة وأربعة عشر هكتارا من الأراضي المملوكة لمواطنين أحوازيين في قرى ناحية الغيزانية، وهي : قرية العمور وحميرة وبيت انشيمي، تحت ذريعة أن هذه الأراضي تتسبب بهبوب العواصف الترابية.

وأشاد الناشطون بموقف الأهالي الذين حطموا لوحة الاستيلاء على الأراضي، وأزالوا علامات وضعتها سلطات الاحتلال عليها، في خطوة مقاومة لقرار الاستيلاء عليها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى