إدارة سجن فجر ترفض علاج الأسير علي جلول الكعبي رغم تدهور صحته

أفادت لجان التنسيق الأحوازية، باستمرار رفض إدارة سجن فجر بالقنيطرة، السماح بعلاج الأسير الأحوازي علي جلول الكعبي، رغم تدهور حالته الصحية.

وأضافت اللجان، أن الأسير الكعبي، يقبع في سجن فجر بالقنيطرة، منذ اعتقاله في نوفمبر عام ألفين وعشرين، على خلفية نشاطه على وسائل التواصل الاجتماعي.

وأكدت لجان التنسيق الأحوازية، أن الأسير علي الكعبي، يعاني من الحمى الشديدة، مع نزلة معوية حادة، ومشاكل في الرئة، مشيرة إلى رفض إدارة السجن نقله إلى مستشفى لتلقي العلاج.

وكانت مصادر حقوقية أحوازية، قد أفادت بمنع إدارة سجن فجر بالقنيطرة، للأسير الأحوازي علي جلول الكعبي من تلقي العلاج خارج السجن ، رغم ما يعانيه من أوضاع صحية صعبة تهدد حياته بشكل كامل.

وأضافت المصادر، أن الأسير الكعبي، يشكو من آلام في البطن والتهاب في الرئة، وبرغم إشارة الأطباء بضرورة نقله لتلقي العلاج في مستشفى خارج السجن، إلا أن الإدارة ترفض منحه الإذن بهذا الخصوص.

جدير بالذكر، أن الأسير على جلول الكعبي، كان قد اعتقل في نوفمبر عام ألفين وعشرين بعد مداهمة منزله من قبل مخابرات الاحتلال عند منطقة الدوار في أحد أحياء مدينة السوس شمالي الأحواز.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى