ناشطة من المستوطنين تدعي أن مبنى معين التجار يعود للعهد القاجاري

تداول ناشطون مقطعاً مصوراً تظهر فيها ناشطة من المستوطنين، المعروفة من مجموعة “بان إيرانيست” القومية العنصرية التي يتزعمها المستوطن وضابط المخابرات مجتبى كهستوني، وهي تتجول في مبنى معين التجار أحد مستشاري الأمير خزعل للشؤون التجارية وتدعي أن المبنى يعود للعهد القاجاري وأنه ليس ملكاً للأمير خزعل بن جابر.

وسادت حالة من الغضب والسخط بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، لعملية التشويه والتزييف المباشرة لسلطات الاحتلال، عبر أبواقها من المستوطنين، حيث رفض الناشطون الأحوازيون ما جاء في المقطع المصور بشكل كامل.

وتحظر سلطات الاحتلال على الأحوازيين الدخول إلى المبنى بذريعة أنه يخضع لعمليات الترميم، ما يعني أن الناشطة المستوطنة دخلت بمعرفة وعلم مسؤولي الاحتلال.

يذكر أن المبنى بُني في عهد الأمير خزعل بن جابر في مدينة الأحواز العاصمة على ضفاف نهر الدجيل، واتُخذ مقراً سكنياً لمستشاره معين التجار ومركزاً للمعاملات التجارية.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى