معاناة أهالي 3 أحياء تخلت عنها إداريا الأحواز العاصمة وكوت عبدالله

يعاني أهالي أحياء شكارة الأولى والثانية والمشعلي من انعدام الخدمات العامة بسبب خلاف إداري بين بلديتي الأحواز العاصمة وكوت عبدالله.

ففي التقسيمات الإدارية قبل تسع سنوات تم عزل كوت عبدالله ومعها نواحي وبلدات عدة وأنشئ قضاء كوت عبدالله، ووفقاً لهذا التقسيم وقعت أحياء الشكارة الاولى والثانية والمشعلي ضمن نطاق مدينة الأحواز العاصمة، إلا أن مسؤولي بلدية الأحواز لم يستجيبوا إلى القرار ، وأدعوا أن الأحياء الثلاثة يجب أن تكون ضمن نطاق كوت عبدالله.

وفي ظل تخلي بلديتي كوت عبدالله والأحواز العاصمة عن المسؤولية تستمر أزمة الأحياء الثلاثة، ومعاناة الأهالي إثر انعدام الخدمات العامة بشكل تام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى