العلوم الطبية: 60% من أقضية شمالي الأحواز ضمن قائمة خطر تفشي كورونا

أعلنت جامعة العلوم الطبية في مدينة الأحواز، أن ستين في المئة من الأقضية في شمالي الأحواز لا تزال ضمن قائمة خطر تفشي فيروس كورونا.

وكانت الجامعة كشفت في تقريرها الجديد، أن ثمانية عشر شخصاً توفوا في الساعات الأربع والعشرين الماضية نتيجة الإصابة بالوباء، فيما أشارت إلى أن ستة وتسعين في المئة من أسرَّة مستشفيات الأحواز المخصصة لاستقبال مصابي كورونا باتت مكتظة بأصحاب الحالات الحرجة.

من جانبهم قال ناشطون إن أعداد الوفيات والإصابات في عموم مناطق الأحواز تفوق ما تعلنه وسائل إعلام دولة الاحتلال بكثير، وأن ما يتم الإعلان عنه من قبل إدارات الاحتلال يساهم في تهاون المواطنين حول طبيعة ومستوى تفشي فيروس كورونا في الأحواز..

من جانبه كشف حاكم الاحتلال في شمالي الأحواز، قاسم سليماني دشتكي، أن هيئة مكافحة كورونا قررت تقسيم مدينة الأحواز إلى أربع وعشرين منطقة لتطبيق الإغلاق ومواجهة جائحة كورونا، حيث تتولى مليشيا الحرس الثوري الإرهابية تطبيق المهمة والإشراف عليها في اثنتي عشرة منطقة وتتولى قوات شرطة الاحتلال المهمة ذاتها في الاثنتي عشرة منطقة المتبقية.

وقالت مصادر خاصة لقناة أحوازنا إن الإجراءات التي أعلنتها دولة الاحتلال هي إجراءات أمنية واستخباراتية احترازية خوفا من اندلاع احتجاجات خلال الانتخابات الرئاسية المرتقبة على مستوى جغرافية إيران السياسية، وذلك تحت غطاء تطبيق الإغلاق العام، لإضفاء الشرعية عليها و تضليل الرأي العام.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى