عائلة أحوازية تناشد منظمات حقوق الانسان للبحث عن مصير ابنها المجهول

أحوازنا.نت

ناشدت عائلة الأسير قاسم(شبيب) لفتة الساري الساكن بحي العبارة في الأحواز العاصمة منظمات حقوق الإنسان بالبحث عن مكان ابنها البالغ من العمر 25 عاما الذي اعتقل منذ 11 مارس الماضي من قبل عناصر جهاز مخابرات الاحتلال الإيراني، الذي لم تقدم لهم أي معلومات عن أسباب الاعتقال.

وأوضحت مصادر لـ “أحوازنا” أن سلطات الاحتلال الفارسي قبل أيام نقلت الأسير قاسم(شبيب) الساري و الأسيرة مريم زاهد الزبيدي ونجليها الأسيرين بنيامين ناصر ومحمد علي ناصر البوغبيش من الأحواز العاصمة الى زنازين المخابرات في مدينة عبادان.

وناشد ناشطون حقوقيون من خلال قناة “أحوازنا” المنظمات الحقوقية بالتدخل في هذا الأمر للضغط على الدولة الفارسية للكشف عن مصير هؤلاء المعتقلين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى