تصاعد الغضب…احتجاجات لمعلمات رياض الأطفال وعمال البتروكيماويات بالأحواز العاصمة ومعشور

تجمعت العشرات من معلمات رياض الأطفال في شمالي الأحواز، أمام مبنى حاكم الاحتلال في الأحواز العاصمة، للمطالبة بتحويل عقودهن المؤقتة إلى عقود دائمة.

وكان سبق للمعلمات أن قمن باحتجاجات عديدة خلال الأشهر الماضية، وسط وعود بدراسة مطالبهن في تثبيت عقود عمل رياض الأطفال معهن، لكن المعلمات أكدن عدم حدوث أي تكور في موضوع عقودهن، رغم عمل معظمهن لخمس أو ست سنوات في إطار العقد المؤقت.

في غضون ذلك شكا عمال شركة بتروكيماويات أروند، في مدينة معشور، من ممارسة إدارة الشركة تمييزا عنصريا ضدهم، لصالح المستوطنين .

وأوضح العمال، أن إدارة الشركة تقوم بمنح المناصب والترفيعات للمستوطنين، وعدم تفعيل الترقي الوظيفي للعاملين الأحوازيين، وحرمانهم من كافة الامتيازات، فضلا عن زجهم في مناوبات ضمن ساعات يرفض المستوطنين العمل فيها.

يأتي هذا في وقت تشهد فيه مختلف مدن ومناطق الأحواز تصاعد الغضب الشعبي خاصة بين العمال والموظفين إزاء ضعف الرواتب وتأخر وصولها وسياسة التمييز العنصري التي يتبعها الاحتلال ضد الأحوازيين في الوظائف والمؤسسات لصالح المستوطنين.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى