الاحتلال يشرع في تنفيذ مشروعات استيطانية ويروج لأفكاره في عسلو وأبو شهر

افتتحت هيئة تنفيذ أوامر الإمام، وهي إحدى المؤسسات الاقتصادية التابعة لمكتب “بيت رهبري”، افتتحت مشروعاً صناعياً ضخماً في مدينة عسلو جنوبي الأحواز.

وقالت وسائل إعلام دولة الاحتلال إن المشروع يدعى “بارسيان سبهر” لتكرير الغاز، وإنه سيوفر مئتين وخمسين ألف فرصة عمل.

فيما رأى ناشطون أحوازيون، يشكل جزءا من سلسلة المشاريع الاستيطانية الضخمة، والتي تهدف لتوظيف  أكبر عدد ممكن من المستوطنين الفرس.

من جانبها بدأت الحوزة العلمية في شمالي الأحواز تنفيذ مشروع “أنصار الحجة” حيث يقوم رجال دين من الحوزة بإلقاء الخطب وهم في سيارات تجول شوارع المدن.

وقالت مصادر خاصة لقناة أحوازنا، إن رئيس الحوزات العلمية والمندوب السابق لخامنئي في شمالي الأحواز المعمم، سيد محمد علي موسوي جزائري، هو من يقف وراء المشروع بدعم من مخابرات الاحتلال ومليشيا الحرس الثوري الإرهابية.

في غضون ذلك شرعت مليشيا الحرس الثوري الإرهابية بالتعاون مع الحوزات العلمية في أبوشهر، بتنفيذ مشروع لترويج أفكار وعقائد نظام ولاية الفقية، تحت غطاء تدريس وتعليم القرآن الكريم تحت عنوان “حكمة الصالحين”.

وقال ناشطون إن مليشيا الحرس الثوري الإرهابية، لجأت في السنتين الأخيريتين إلى تنظيم مشاريع خيرية وخدمية، بهدف تلميع صورة النظام والمليشيات، وذلك عبر استغلال حاجة الطبقة الفقيرة في الأحواز.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى