تأخر صرف المستحقات يشعل احتجاجات عمالية في المحمرة وتستر وكنعان

تسبب تأخر المؤسسات التابعة للاحتلال في صرف الرواتب والمستحقات المالية للعمال في إشعال احتجاجات في كل من المحمرة وتستر وكنعان.

فقد تجمع عدد كبير من عمال بلدية المحمرة أمام مبنى البلدية للاحتجاج على تأخر صرف مستحقاتهم المالية منذ عدة أشهر.

وأكد العمال، أن المسؤولين يماطلونهم في كل مرة، ويعدونهم بتسليم هذه الرواتب ثم يتنصلون من وعودهم، برغم تردي الأوضاع الاقتصادية وعدم قدرتهم على تلبية أبسط احتياجاتهم.

من جانبهم شكا عمال بلدية مدينة تستر من تأخير الإدارة صرف رواتبهم ومستحقاتهم المالية منذ 4 أشهر.

وأكد العمال، البالغ تعدادهم 500، أنهم يعيشون أوضاعا صعبة بسبب تأخير رواتبهم، مطالبين بزيادة الرواتب بما يناسب الأوضاع المعيشية الراهنة.

كما تجمع عدد من عمال المنطقة الاقتصادية الخاصة “بارس جنوبي” في مدينة كنعان التابعة لأبو شهر، للاحتجاج على تدني رواتبهم.

وطالب العمال، برفع رواتبهم بما يتناسب مع انهيار العملة، وارتفاع الأسعار، داعين إلى صرفها في وقتها وعدم تأخير تسليمها لهم.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى