وفاة المناضلة الأحوازية بسنة محمد الفتلاوي صاحبة السجل الثوري

نعت الأوساط الأحوازية، وفاة المناضلة الأحوازية بسنة محمد الفتلاوي صاحبة السجل الثوري، يوم أمس الاثنين في منزلها بحي الحرشة في كوت عبدالله.

وتنتمي الفتلاوي إلى عائلة وطنية، تعتز بالعروبة، والعمل الوطني، وهي شقيقة الشاعر الراحل جبار الفتلاوي.

وشاركت المناضلة بسنة الفتلاوي ابنة حي الحرشة في كوت عبدالله في جميع المواجهات والمظاهرات ضد الاحتلال الإيراني وأصيبت بالغاز المسيل للدموع خلال مشاركتها في انتفاضة الحرشة، حيث كانت تقوم بحث همم الشباب وتزغرد لإثارة حميتهم، والتي استشهد فيها حسن عبدالله الناصري وأصيب العشرات من أبناء الحي بجروح.

وكانت الراحلة الفتلاوي معروفة بمواقفها البطولية وشجاعتها، كما كانت مع قطيفة الناصري في مقدمة المشاركات في انتفاضة الثمانينيات من القرن العشرين، والتي فجرتها إهانة وجهها النافق هاشمي رفسنجاني للأحوازيين حين وصفهم بالكواولة أو الغجر.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى