انخفاض منسوب نهر الكرخة جراء احتجاز مياهه خلف سدود الاحتلال

أقر مدير العلاقات العامة بسد الكرخة ، يونس قادري، بانخفاض منسوب النهر، وضعف كميات المياه التي تحتجزها السدود.

وأرجع قادري، انخفاض منسوب المياه إلى ضعف معدلات هطول الأمطار خلال العام الجاري.

في غضون ذلك أشار ناشطون أحوازيون إلى أن انخفاض منسوب النهر يرجع إلى عمليات استجرار مياه خزانات السدود، باتجاه المناطق الفارسية، وحرمان المزارعين الأحوازيين من الحصول على المياه لري مزارعهم على ضفاف نهر الكرخة.

وتقوم سلطات الاحتلال باحتجاز مليارات الأمتار المكعبة من المياه خلف خزانات السدود التي أنشأتها لتحويل المياه تجاه المناطق الفارسية الأمر الذي يؤدي لانخفاض نصيب الأحوازي  في المياه مقابل ارتفاع حصة المواطنين في العمق الفارسي.

كما انخفضت مناسيب المياه أنهار الدجيل والكرخة والجراحي بشكل يحرم الأحوازيين من ري أراضيهم ويسبب التصحر والجفاف فيها وبوار الأراضي الزراعية ودمار أشجار النخيل.

وتسبب نقص منسوب المياه في المناطق الأحوازية في حالة من التصحر وهبوب العواصف الترابية التي تلوث المدن وتؤثر على الحالة الصحية العامة خاصة أصحاب الأمراض والأطفال وكبار السن.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى