تصاعد الاحتجاجات العمالية المطالبة بالحقوق في الأحواز العاصمة وجويبدة ومعشور

تصاعدت الاحتجاجات العمالية المطالبة بالحقوق في عدد من مدن الأحواز خاصة الأحواز العاصمة وجويبد ومعشور، لا سيما في ظل سياسات الاحتلال التي تتعامل بعنصرية مع العمال الأحوازيين وتهدر حقوقهم لصالح المستوطنين.

فقد تجمع عدد من عمال شركة قصب السكر “ميرزا كوتشك خان” الواقعة على الطريق بين الأحواز العاصمة والمحمرة للاحتجاج على قرار فصل المتحدث باسم العمال، سيد سلمان البشو.

هذا وأثارت عملية دمج مؤسسات مياه الشرب في المناطق الحضرية والقرى، موجة من الاستياء بين العمال.

وطالب المحتجون من أمام مبنى شركة مياه الشرب بالأحواز العاصمة بصرف رواتبهم ومستحقاتهم المالية وعدم تأخيرها.

وبيّن العمال، أن سلمان البشو يتمتع بخبرة وكفاءة ويعمل بالشركة منذ اثنين وعشرين عاما، مؤكدين أن فصله جرى على خلفية دفاعه عن حقوق العمال ومطالبته للإدارة بصرف المستحقات المالية، وطالب العمال إدارة الشركة بإعادته للعمل بشكل فوري.

كما تجمع عدد من عمال بلدية بلدة جويبدة أمام مبنى البلدية للاحتجاج على تأخر صرف مستحقاتهم المالية منذ عدة أشهر.

وأكد العمال، أنهم لا يثقون في المسؤولين الذين وعدوهم بصرف هذه المستحقات ولم ينفذوا شيئا على أرض الواقع، مشددين على معاناتهم من أوضاع اقتصادية واجتماعية سيئة نتيجة هذا التأخير.

واعتصم عدد كبير من سائقي الحافلات الخاصة بنقل عمال شركات البتروكيماويات في المنطقة الاقتصادية الخاصة بمدينة معشور، مطالبين بتحسين رواتبهم.

وأشار هؤلاء، إلى مرورهم بظروف اقتصادية صعبة، جراء ارتفاع نسبة التضخم، وانهيار العملة المحلية، دون أن ترفع الإدارة رواتبهم بما يتناسب مع مستوى المعيشة.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى