حملة عنصرية للاحتلال ضد مشاركة أطفال الأحواز بمهرجان قرقيعان

شنت سلطات الاحتلال ووسائل إعلامها، حملة شعواء ضد احتفالات أطفال الأحواز، بمهرجان قرقيعان في معظم مدن وقرى الأحواز، خلال اليومين الماضيين.

ودعت الأجهزة الأمنية إلى محاسبة القائمين على تنظيم تظاهرة مهرجان قرقيعان للأطفال، ولاسيما بعد خروج الأطفال غربي الأحواز العاصمة، بمظاهرة عفوية هتفوا فيها بشعارات الوطنية، وهو ما اعتبرته أجهزة أمن الاحتلال بأنه نشاط معادٍ لها وبأن مدعوم من جهات سمتها بالانفصالية.

في المقابل نظمت سلطات الاحتلال مهرجاناً شعرياً تحت عنوان “نداء الثورة” في مدينة جرون جنوبي الأحواز.

وأشرفت دائرة الثقافة والإرشاد الإسلامي على المهرجان، حيث شارك فيه الأطفال والصبية الذين ينتمون إلى مليشيا الباسيج الإرهابية.

وقال ناشطون إن سلطات الاحتلال تسعى بهذه المهرجانات والفعاليات إلى جلب المزيد من الأصوات لتأييدها.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى