تصنيف 10 أقضية ضمن الدائرة الحمراء لانتشار كورونا شمالي الأحواز

أعلنت جامعة العلوم الطبية اتساع دائرة الحمراء الخاصة بخطر انتشار فيروس كورونا في شمالي الأحواز، من سبع أقضية إلى عشر أقضية.

وأضافت أن أقضية الأحواز، وأرجان، وتل قطران، والصالحية، والسوس، والعميدية، والمحمرة، والخلفية، ومعشور، وعبادان، باتت في دائرة الخطر التي يشار إليها بالحمراء.

وأكدت أن أقضية كوت عبدالله، وتستر، والقنيطرة، ورامز، والفلاحية هي في الدائرة البرتقالية أي أنها ما تزال في نطاق الخطر.

كما أفادت دائرة الصحة بمدينة القماندية، بفرض الحجر الصحي على أحد الأحياء، بسبب تفاقم انتشار عدوى فيروس كورونا، داخل الحي.

وأوضحت الدائرة، أنه سيتم إغلاق معابر الحي أمام المارة، ومنع المواطنين من الدخول أو الخرج منه.

في غضون ذلك انتقد ناشطون أحوازيون، عدم اتخاذ سلطات الاحتلال، أي اجراءات احترازية، وترك الأمور حتى تصل إلى مستوى قياسي من تفشي العدوى، والاكتفاء بعمليات الإغلاق، دون أن تؤمن للأهالي داخل الحي، أي مساعدات تغنيهم عن الخروج والدخول للحي.

على صعيد متصل أعلنت إدارة مستشفى صادق جنجي، في مدينة التاج، عن امتلاء جميع أسرة المستشفى بمصابي فيروس كورونا.

وأشارت إدارة المستشفى، إلى عجزها عن استقبال مرضى  جدد، مضيفة أنها تعاني أيضا من نقص الفرق الطبية بسبب إصابة بعض الأطباء والممرضين بالفيروس واحتجازهم في الحجر الصحي.

في غضون ذلك أصدرت منظمة هنغاو لحقوق الإنسان تقريرا كشفت فيه عن تفشي عدوى فيروس كورونا، بين معتقلي سجن ميناب في مدينة جرون ، خلال الأيام القليلة الماضية.

وأوضح التقرير، أن سلطات السجن رفضت تقديم العلاج للمصابين بالعدوى، كما لم تحاول نقلهم للمراكز الصحية لتلقي العلاج، ما تسبب في وفاة أحد السجناء بعد إصابته بفيروس كورونا.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى