انخفاض منسوب المياه المخزنة خلف سد الدز بسبب مشروع قم رود

أقر مدير هيئة سد الدز سعيد رئوفي نسب، بانخفاض منسوب مياه المخزنة خلف السد في هذا العام مشيراً إلى فقدانه مليار ومئتي مليون متر مكعب من المياه.

وحاول نسب، تضليل الرأي العام بالادعاء أن سبب انخفاض المياه يعود إلى عوامل طبيعية مثل الجفاف، وارتفاع درجة الحرارة ، وقلة هطول الأمطار.

من جانبهم اعتبر ناشطون أن ما جاء على لسان رئوفي نسب، عار عن الصحة، مؤكدين أن المياه المفقودة ذهبت في أحد مشاريع نقل المياه إلى إقليم قم والمعروف باسم ” قم رود ” .

وأضاف الناشطون أن هناك عامل آخر سبق أن تحدث عنه الخبراء وهو تبخر مياه البحيرة خلف السد نتيجة تخزينه، إذ تتبخر عشرات الملايين من الأمتار المكعبة من المياه سنوياً بسبب ارتفاع حرارة الجو.

من جانبهم شكا أهالي قضاء كنعان جنوبي الأحواز، من الانقطاع المتكرر لمياه الشرب، في ظل ارتفاع درجات الحرارة.

وذكر الأهالي، أن مؤسسة المياه في قضاء كنعان أعلنت قبل عام البدء في مشروع لتزويد القضاء بشبكة مياه جديدة، إلا أن المشروع حتى الآن لم ير النور.

وأرجع الأهالي سبب الانقطاع المتكرر إلى تهالك البنى التحتية لشبكة المياه ومشاريع بناء السدود في أبوشهر، بالإضافة إلى استهلاك المشاريع الصناعية والتجارية الاستيطانية لكميات كبيرة من المياه على حساب الأهالي.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى