طلاب الثانوية ينتقدون قرار وزير التعليم عقد امتحانات نهاية العام حضوريا

انتقد عدد من طلاب الثانوية الأحوازيين، قرار وزارة تعليم دولة الاحتلال، عقد امتحانات نهاية العام بشكل حضوري، بعد قرابة أسبوعين.

واستغرب الطلاب أن تكون الامتحانات بشكل حضوري، رغم تلقيهم الدروس عن بعد، في ظل ارتفاع أعداد الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في معظم المناطق الأحوازية.

وأشار أولياء أمور الطلاب، إلى مطالبة لجان مكافحة فيروس كورونا بحظر التجمعات، بينما تصر وزارة التعليم على تنظيم امتحانات حضورية، قد تساهم بتفشي عدوى كورونا بين أبنائهم.

وكانت عدوى كورونا قد واصلت حصد مزيد من الأرواح في جميع أنحاء الأحواز، حيث ذكرت دائرة الصحة في جرون، أن معدل الوفيات زاد بنسبة خمسة أضعاف مقارنة بالأشهر الماضية، مشيرة إلى تسجيل  5 حالات وفاة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

وفي أبوشهر، أكدت دائرة الصحة وفاة 8 أشخاص جراء الإصابة بفيروس كورونا مشيرة إلى أن 458  شخصاً يرقدون حالياً في مستشفيات أبوشهر لتلقي الرعاية الصحية بسبب تدهور حالاتهم الصحية.

وفي شمالي الأحواز بلغ عدد الحالات الحرجة نحو 480 حالة، فيما أكدت دائرة الصحة وفاة 5 أشخاص في مدينتي عبادان، والمحمرة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

وتؤكد الأرقام المتصاعدة لأعداد الوفيات والإصابات الناجمة عن انتشار وباء كورونا أن عقد الامتحانات حضوريا في مثل هذه الظروف يعد مغامرة بحياة الطلاب والمعلمين وحتى أولياء الأمور، خاصة مع تجمع الطلاب والمراقبين داخل قاعات الامتحانات وسهولة انتقال العدوى في مثل هذه الظروف.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى