نقص حاد في أعداد المعلمين والمدارس بالقنيطرة

أقر مدير إدارة التعليم في القنيطرة، محمدي خباز،  بوجود عجز يقدر بما بين خمسمئة إلى سبعمئة معلم  في المدارس.

كما أشار خباز، إلى حاجة مدينة القنيطرة، إلى مئة وعشرين مدرسة جديدة، لتطبيق العملية التعليمية على طلاب المدينة ومحيطها، في ظل اضطرار ما بين ثمانين إلى تسعين مدرسة من أصل أربعمئة للدوام على فترتين بشكل يومي.

وأضاف أن عشرات المدارس باتت قديمة، وتحتاج إلى إعادة تأهيل وترميم، حيث تتراوح أعمار أبنية المدارس ما بين خمسين إلى ثمانين عاما.

وتتعمد سلطات الاحتلال إهمال التعليم في الأحواز لتجهيل سكانها العرب والانتصار عليهم في معركة الوعي وتركهم لقمة سائغة لأفكار النظام الإيراني ما يحول دون قدرتهم على مقاومته.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى