الساحة الوطنية الأحوازية تنعي وفاة المناضل محمد شميل في بلدة الجراحي

نعت الساحة الوطنية الأحوازية، إلى جماهير الشعب العربي الأحوازي، وفاة المناضل، محمد شميل الناصري المكنى أبو عبد الله، والذي وافته المنية أمس الأول، في بلدة الجراحي التابعة لقضاء معشور، عن عمر يناهز 82 عاماً.

ولد المناضل الراحل محمد شميل في قرية أبو طويج التابعة لقضاء الخلفية لأسرة عريقة من سلالة أمراء آل ناصر الذين حكموا منطقة الدورق في القرون السابع عشر والثامن عشر والتاسع عشر.

وقد هاجر شميل مع أسرته إلى العراق مع بدء الحرب الإيرانية – العراقية عام 1980 والتحق بركب مناضلي جيش تحرير الأحواز.

وبعد تدهور الأوضاع الأمنية في العراق عقب اجتياح الكويت، عاد الناصري إلى الأحواز عام 1991 حتى وافته المنية.

والمناضل محمد شميل الناصري هو شقيق الشهيد القيادي في الجبهة القومية لتحرير الأحواز وأحد مؤسسيها، دهراب شميل، الذي أعدمته سلطات الاحتلال في عام 1964.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى