عمال يعتبرون تحويل مصنع الإنابيب إلى إنتاج الأدوية قرارا بطردهم

أثار إعلان مدير مصنع الأنابيب في الأحواز العاصمة، غلام رضا عشقي، تحويل المصنع إلى شركة لإنتاج الأدوية، أثار استياء وغضب العمال المهددين بالطرد، جراء عملية التغيير الجذرية في خطوط الإنتاج.

وكان عشقي، الذي يعتبر أحد أكبر المستثمرين في المصنع، أعلن عن وجود خلافات بين مالكي المصنع، مشيرا في وقت سابق إلى إمكانية نقل المعدات إلى مناطق في الشمال الفارسي، قبل أن يخرج بإعلانه الأخير، عن تحويل المصنع إلى شركة لإنتاج الأدوية.

ويهدد هذا التغيير في طبيعة عمل المصنع، بطرد نحو ستمئة عامل، عمل معظمهم في مصنع الأنابيب منذ عدة سنوات.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى