منع زراعة الأرز في حوضي الكرخة والدز ومزارعو الحميدية يتعرضون لخسائر فادحة

قال رئيس جمعية مزارعي الأرز في الأحواز، محمد الساري، إن شركة الكهرباء والري تمنع زراعة الأرز، في حوضي الكرخة والدز، في وقت تقوم فيه بتوفير كميات كبيرة من المياه لصالح مشروع قصب السكر.

وأضاف الساري، أن ثلاثمئة وخمسين ألف مزارع يعملون في قطاع زراعة الأرز بالأحواز، باتوا مهددين في أرزاقهم، بسبب حظر زراعتهم التي تستهلك كميات أقل مما تستهلكه مزارع قصب السكر.

من جانبهم شكا مزارعو قضاء الحميدية من الخسائر الفادحة في محاصيلهم، جراء الانخفاض الكبير في منسوب نهر الكرخة.

وأكد المزارعون أن سلطات الاحتلال عملت عبر سنوات، لحرمانهم من حقهم في ري مزارعهم من مياه النهر، وذلك بسبب إنشاء السدود على النهر، ومنع تدفق كميات كافية إلى الفروع والأقنية التي كانت تمد مزارعهم بمياه الري.

في غضون ذلك أقرت دائرة الزراعة في أبو شهر، بالانخفاض الكبير في محاصيل القمح، لهذا الموسم، بسبب نقص مياه الأمطار.

وأشارت دائرة الزراعة، إلى أن معظم حقول القمح في أبو شهر تعتمد على مياه الأمطار، بسبب نقص مياه الري.

فيما أشار ناشطون إلى تدني مياه الري بسبب بناء سلطات الاحتلال للسدود في أبو شهر، ما حرم أراضي المزارعين من الحصص الكافية من مياه الري.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى