تفاقم انتشار مرض الربو في الأحواز وانتشار الثلاسيميا بين الأطفال

كشفت جمعية المصابين بمرض الثلاسيميا في الأحواز، عن ارتفاع عدد الإصابات بالمرض بين المواليد الجدد في الأحواز.

وأضافت الجمعية في تقرير لها، أن معدلات الإصابة في الأحواز المحتلة، هي الأعلى بين المعدلات الرسمية بعموم جغرافية إيران السياسية، مشيرة إلى وصول عدد المصابين بالثلاسيميا في الأحواز، إلى ألفين ومئتي شخص.

من جانبها أقرت لجنة مصابي الأمراض المزمنة بوزارة صحة دولة الاحتلال، بتسجيل الأحواز أعلى معدلات الإصابة بمرض الربو التحسسي في جغرافية إيران السياسية.

وأوضحت اللجنة، أن زيادة معدل هذا النوع من الأمراض، يرتبط بدرجة التلوث العامة، بالأدخنة الناتجة عن شركات البتروكيماويات في معظم مناطق الأحواز، مضيفة بأن بلوشستان جاءت في المرتبة الثانية من حيث عدد الإصابات الصدرية في البلاد.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى