الاحتلال يعلن ميناء وقضاء أبوشهر منطقة حرة رغم ضعف البنية التحتية                               

أعلنت سلطات الاحتلال، ميناء وقضاء أبوشهر منطقة اقتصادية وتجارية حرة، برغم ضعف البنى التحتية.

وكان مجلس تشخيص مصلحة النظام، قرر قبل عدة أيام، المصادقة على هذا الإعلان، رغم انتقاد أعضاء في برلمان الاحتلال عن أقضية أبو شهر وجنابة والدلمون، مثل عبد الكريم جميري، للقرار، حيث أكد

أن قضاء أبوشهر يفتقر إلى البنى التحتية ، مشيرا إلى تحول المناطق الحرة التجارية السابقة في المناطق الساحلية من جنوبي الأحواز، إلى مراكز لغسيل الأموال وتغول الشركات الصينية.

وأضاف جميري أن أساتذة وخبراء جامعة أبوشهر أعدوا دراسة في هذا الإطار بينت أن قضاء أبوشهر غير مؤهل ليكون منطقة تجارية حرة، فضلا عن رفع المشروع للأسعار وزيادة التضخم.

وقال ناشطون إن إعلان الشريط الساحلي في الأحواز مناطق اقتصادية وتجارية حرة يهدف بالدرجة الأساسية إلى العبث بتركيبته السكانية لصالح المستوطنين.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى