تضاعف مصابي كورونا في بدرة وطلاب الثانوية يحتجون على إجراء الامتحانات حضوريا

أقرت دائرة الصحة في مدينة بدرة، بتضاعف أعداد مصابي فيروس كورونا، خلال الساعات الثماني والأربعين الماضية.

وأوضحت الدائرة، أن الوباء يتفشى في خمس قرى تابعة لمدينة بدرة، دون أن تتمكن المستشفيات والمراكز الصحية فيها، من استقبال جميع الحالات الحرجة لمصابي فيروس كورونا.

وحذّرت دائرة الصحة، من أن استمرار تجاهل الإجراءات الوقائية، وإقامة مراسم العزاء والأفراح، سينقل المدينة إلى التصنيف الأحمر لتفشي عدوى كورونا.

في غضون ذلك تجمع عدد من طلاب الثانوية، أمام مبنى مديرية التعليم، في جزيرة قيس، للاحتجاج على قرار وزارة تعليم دولة الاحتلال بإجراء الامتحانات بشكل حضوري.

وعبّر الطلاب عن استيائهم لصدور هذا القرار، في وقت لا تقوم فيه وزارة التعليم بتأمين الحد الأدنى من متطلبات الوقاية من تفشي فيروس كورونا، لحماية الطلاب من العدوى.

وطالب الطلاب بإلغاء القرار، وإجراء امتحانات تتناسب مع طريقة تلقيهم للدروس عبر شبكة الأنترنت.

كما تظاهر عدد من طلاب المرحلة المتوسطة والثانوية في مدينة العميدية أمام مبنى دائرة التعليم، رفضاً لقرارها الأخير، بإجراء الامتحانات بشكل حضوري.

واستنكر الطلاب اتخاذ وزارة التعليم لهذا القرار، دون النظر إلى مخاطر تحول مراكز وقاعات الامتحانات إلى بؤر حية لانتشار عدوى فيروس كورونا، مطالبين وزارة تعليم دولة الاحتلال بالتراجع الفوري عن هذا القرار.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى