انهيار أجزاء من السور الشرقي لقلعة البرتغاليين في جزيرة جرون نتيجة الإهمال

تسبب إهمال سلطات الاحتلال، لعمليات الترميم الضرورية، بانهيار أجزاء من السور الشرقي لقلعة البرتغاليين في جزيرة جرون.

وقال ناشطون في مجال حماية الآثار التاريخية والتراث الشعبي، أن أجزاء من السور الشرقي كانت تعاني من تصدعات قبل انهيارها، لكن إهمال عمليات الترميم، تسبب في توسعة مكان الصدع، وصولا إلى انهياره بشكل مفاجئ.

وأضاف الناشطون، أنهم طالبوا مؤسسات دولة الاحتلال المعنية بالتدخل لترميم القلعة، وإنقاذها من الانهيار، لكن هذه المؤسسات تجاهلت الأمر، وهو ما يؤكد وجود إهمال متعمد لآثار الأحواز.

يشار إلى أن القلعة بنيت في عام 1507، بأمر من القائد البرتغالي ألفونسو دي ألبوكيرك، بعد استيلاء قواته على الجزيرة.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى