الاحتلال يشن حملة اعتقالات واسعة في الأحواز العاصمة والسوس

أقر قائد شرطة الاحتلال في مدينة الأحواز العاصمة، العقيد محسن دالوند، بحملة الاعتقالات الأخيرة التي جرت في أنحاء مختلفة من الأحواز العاصمة ضمن مشروع “الارتقاء بالأمن الاجتماعي “.

وقال دالوند إن قواته اعتقلت 92  شخصاً ممن أخلّوا بالأمن العام، على حد وصفه، مضيفا بأن حملة الاعتقالات استغرقت ثلاثة أيام.

ورأى ناشطون أن هذه المشاريع الأمنية تستهدف بالدرجة الأساس نشر الرعب والإرهاب بين المواطنين الأحوازيين، واعتقال الناشطين البارزين.

إلى ذلك، شنت مخابرات الاحتلال حملة اعتقالات ومداهمات واسعة في القرى الجنوبية لقضاء السوس خلال اليومين الماضيين.

وأفادت مصادر حقوقية أحوازية، أن مخابرات الاحتلال اعتقلت ناشطين اثنين من قرية خلف المسلم، وهما حسين علي الكعبي، وناصر بدر الكعبي، واقتادتهما إلى جهة مجهولة.

وأضافت المصادر أن الاعتقالات شملت عدداً آخرا من الناشطين في قرى بيت جوي، وبيت خشان، وبيت علاوي، إلا أنها لم تتمكن من الكشف عن هوياتهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى