حركة النضال العربي لتحرير الأحواز تهنئ الشعب العربي الأحوازي والأمتين العربية والإسلامية بحلول شهر رمضان المبارك

أحوازنا.نت

هنأت حركة النضال العربي لتحرير الأحواز في بيان نشرته عبر موقعها الالكتروني، الشعب العربي الأحوازي والأمتين العربية والاسلامية  بحلول شهر رمضان المبارك. وقالت في بيانها:

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام  على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم. قال  تعالى ( شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ….)

يسرنا في حركة النضال العربي لتحرير الأحواز أن نزف إلى شعبنا العربي الأحوازي و الأمتين العربية و الإسلامية، أسمى آيات التهاني والتبريكات بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، داعين الله أن يعيده على شعبنا وعلى الأمة بالخير واليمن والبركة .

وأضافت حركة النضال العربي لتحرير الأحواز أن شهر رمضان المبارك محطة ربانية جعلها الله للعبادة، نؤدي فيه من العبادات والأعمال الصالحات  ما نتقرب به إلى الله، راجين منه الرحمة في أوله، والمغفرة في أوسطه، والعتق من النار في آخره. متحلين بخلق الشهر المبارك في التوادد والتراحم والتعاطف. فما أحوجنا لهذه القيم العليا زاداً لنا في هذه الحياة، لاسيما وأننا كأحوازيون أصحاب رسالة سامية قوامها الحرية والسلام والعيش الكريم.

وأشارت الحركة في بيانها إلى إن شهر رمضان المبارك مناسبة روحية نستقي منها في نضالنا ضد الظلم والطغيان، دروسا وعبر، مستلهمين الصبر والجلد في صومه إيمانا واحتسابا، واليقين في النصر من فرحة الإفطار كنتيجة يثيب الله بها عباده على ما أسلفوا. هذا فضلا عن كون شهر رمضان شهر الانتصارات العظيمة في التاريخ الإسلامي نستشرفها ونمتثلها بصفاء روح المؤمنين العابدين، إلى أن ينصرنا الله على من ظلمنا وعاث في ديارنا الفساد والدمار، وما ذلك على الله بعزيز.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى