تفاعل واسع من الأحوازيين مع جريمة قتل البتراني تحت التعذيب

شهدت جريمة قتل المواطن الأحوازي، عبدالله حميد البتراني، تحت التعذيب الوحشي على يد شرطة الاحتلال تفاعلاً واسعاً من الأحوازيين.

وقالت مصادر خاصة لقناة أحوازنا إن قوات شرطة الاحتلال قامت بتجميع كل الكاميرات المحيطة بمكان اعتقال المواطن عبد الله البتراني، بعد تحول مقتله إلى قضية رأي عام.

وأضافت المصادر أن البتراني اعتقل بعد ما رفض تقديم الرشوة إلى أحد الضباط في مخفر رقم سبعة عشر في حي الثورة غربي الأحواز العاصمة.

وأفادت المصادر بأن ضباط شرطة الاحتلال وهم من المستوطنين اللر قاموا بتعذیب البتراني أمام طفله.

وهددت عائلة القتيل بطرح القضية أمام مؤسسات حقوق الإنسان العالمية إذا لم تقم دولة الاحتلال باعتقال الضالعين في تعذیب وقتل البتراني والقصاص منهم.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى