ارتفاع كبير في أعداد مصابي كورونا بعموم الأحواز

شهدت مختلف مناطق الأحواز زيادة كبيرة في أعداد المصابين بفيروس كورونا، مع ارتفاع نسبة أصحاب الحالات الحرجة الذين يحتاجون لرعاية صحية خاصة في غرف العناية المشدد.

فقد أقر رئيس دائرة الصحة في شمالي الأحواز، سيد محمد علوي، بالارتفاع الكبير في أعداد المصابين بفيروس كورونا خلال الأيام الماضية.

وأشار علوي، إلى تفاقم انتشار العدوى داخل المدن المصنفة ضمن الوضعية الحمراء لانتشار كورونا، مثل الدجيل، والخلفية، والحويزة، وميسان، ومعشور، مطالبا المسؤولين بإقرار منع التجوال، وإغلاق مداخل هذه المدن، للحد من أعداد الإصابات بالفيروس.

في غضون ذلك كشفت دائرة الصحة في رأس البحر، عن زيادة أعداد المصابين بفيروس كورونا، وارتفاع نسبة أصحاب الحالات الحرجة والذين تتطلب إصابتهم تلقي رعاية صحة خاصة في غرف العناية المشددة، خلال الثماني والأربعين ساعة الماضية.

وتوقعت الدائرة، استمرار المنحنى التصاعدي في الإصابات خلال الأيام القادمة، مشيرة إلى ما يشكله هذا من ضغط مباشر على المستشفيات، والفرق الطبية العاملة فيها، محذرة من وصولها العاجل إلى حالة العجز الكامل عن استيعاب أي إصابات جديدة.

وفي القنيطرة أفادت دائرة الصحة، بثبوت إصابة 50% من الأشخاص الذين خضعوا لاختبار الإصابة بفيروس كورونا  في المدينة بالعدوى.

وأضافت الدائرة، أن عدد الحالات التي تتلقى الرعاية الصحية في مستشفيات القنيطرة، بشكل يومي، تصل إلى ما بين 20 إلى 30 حالة، محذرة من العجز عن تأمين أسرّة كافية للمصابين.

على صعيد ذي صلة كشفت دائرة الصحة في قضاء الدير جنوبي الأحواز، أن 55%، من الخاضعين لاختبار فيروس كورونا، ثبتت إصابتهم بالعدوى، خلال الشهرين الماضيين.

وأشارت الدائرة، إلى تزايد معدلات الإصابة بالعدوى خلال الأيام الماضية، لافتة إلى أن عدد من حصلوا على اللقاح في كامل القضاء، لم يتجاوز 772 شخصا، في وقت يبلغ فيه تعداد سكان القضاء أكثر من 60 ألف نسمة.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى