تمزيق صور مرشحي الرئاسة الإيرانية يؤكد مقاطعة الأحوازيين لها

تشهد مختلف المناطق الأحوازية تكرار تمزيق الأحوازيين لصور مرشحي الانتخابات الإيرانية في إشارة واضحة على رفض الأحوازيين لمسرحية الانتخابات وعزمهم مقاطعتها.

فقد أظهرت مقاطع مصورة تداولها ناشطون على منصات التواصل الاجتماعي قيام ناشطين بتمزيق صور مرشح الانتخابات الرئاسية المقبلة في جغرافية إيران السياسية، إبراهيم رئيسي.

ويأتي هذا في سياق حملة واسعة النطاق، أعلنها أحوازيون وبلوش، لمقاطعة الانتخابات الإيرانية، والحث على تجاهل المشاركة فيها بشكل كامل.

إلى ذلك، تداول ناشطون مقطعا مصورا يظهر قيام شاب أحوازي بإحراق لافتة انتخابية للمرشح، إبراهيم رئيسي، في مدينة العقيلية.

ولقي المقطع استحسان الأحوازيين، وسط مطالبات بمنع جميع مظاهر الدعاية الانتخابية في الأراضي الأحوازية.

من جانبها، نظمت مليشيا الباسيج الإرهابية، ندوة لمنتسباتها في مستوطنة عالي شهر بأبو شهر تمحورت حول كيفية حث المواطنين على المشاركة في الانتخابات.

وأقيمت الندوة في مقر زينب الكبرى الخاص بمنتسبات مليشيا الباسيج الإرهابية داخل المستوطنة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى