أهالي قرى الشعيبية يتصدون لمحاولات الاحتلال إغلاق مضخات المياه

تصدى أبناء عدد من أهالي قرى ناحية الشعيبية، جنوبي قضاء تستر، لمحاولات شرطة الاحتلال، إغلاق مضخات المياه، والتي يتم استخدامها لري الأراضي الزراعية، وذلك بذريعة تنفيذ قرار حظر الزراعة الصيفية على ضفاف نهر الدز.

وأظهرت مقاطع مصورة، جانبا من فرار سيارات شرطة الاحتلال، وخروجها من قرية حسين المِخِلف في ناحية الشعيبية، بعد طرد الأهالي لها، ومنعهم من الاقتراب من مضخات المياه، وسط إشارتهم إلى تحدي قرار سلطات الاحتلال المتعلق بحظر الزراعة الصيفية وزراعة الأرز.

إلى ذلك، تجمع عدد من مزارعي قرى ناحية خزرج، التابعة لقضاء الحميدية، غربي الأحواز، أمام مبنى مندوب الاحتلال، للمطالبة بإلغاء قرار حظر زراعة الأرز والمحاصيل الصيفية الأخرى.

وأضاف المزراعون بأن قرار الحظر، يعني حرمان آلاف العائلات من قوت يومها، في ظل أزمة اقتصادية خانقة تعيشها الأحواز، بسبب منع شركات ومصانع ومؤسسات الاحتلال، توظيف الكفاءات الأحوازية، واعتماد المزارعين على محاصيلهم لسد احتياجاتهم اليومية.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى