ناشطون يواصلون التفاعل مع حملة المقاطعة العربية للانتخابات الإيرانية

واصل ناشطون أحوازيون، التفاعل مع حملة المقاطعة العربية للانتخابات الإيرانية في عدة مناطق أحوازية.

وأبرزت مقاطع مصوّرة جوانب من شعارات حملة المقاطعة للانتخابات، على جدران عدة مواقع في الأحواز المحتلة، تعبيرا عن رفض الاحتلال الإيراني، بكل نظمه وممارساته الاستبدادية.

وفي سياق متصل، أظهر مقطع مصور، قيام أحد الناشطين في بلدة المنصورية التابعة لقضاء أرجان شرقي الأحواز، بإحراق صورة لمرشح الانتخابات الرئاسية المقبلة، إبراهيم رئيسي.

وكان ناشطون أحوازيون، دعوا إلى توسيع المشاركة في حملة مقاطعة الانتخابات الإيرانية، لكشف طبيعة الاحتلال، وممارساته القمعية ضد الأحوازيين، وعدم جدوى إعطاء مسؤوليه أي شرعية، وذلك برفض المشاركة بمهزلة الانتخابات، والتي يستغلها نظام الملالي لترسيخ حكمه أكثر في البلاد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى