تزايد معدلات الإصابات والوفيات بفيروس كورونا في جرون والأحواز العاصمة

تفاقم انتشار عدوى كورونا في معظم المدن الأحوازية لا سيما جرون والأحواز العاصمة حيث زادت الإصابات والوفيات بشكل مطرد.

فقد أفادت دائرة الصحة بمدينة جرون أن نحو ثلث الموظفين في المؤسسات الخدمية والبنوك، مصابون بفيروس كورونا.

وأضافت الدائرة، بأن إصابات الشركات والمؤسسات العامة والخاصة، والمصانع، تتجاوز 35% ، وهو ما يؤكد طبيعة تدهور الأوضاع الصحية العامة في مدينة جرون.

من جانبه أقرّ رئيس جامعة العلوم الطبية في الأحواز العاصمة ، فرهاد ابول نجاديان ، بارتفاع نسبة وفيات فيروس كورونا بنسبة 3%، خلال الأسبوع الماضي.

وأضاف نجاديان، إن نسبة زيادة الإصابات في مدينة الأحواز، بلغت نحو 10% ، مقارنة بالأسبوع الماضي، فيما ترتفع النسبة إلى 13% بالمئة، في القرى التابعة للعاصمة.

ورأى ناشطون أن الحملات الدعائية الانتخابية، ستتسبب بالمزيد من الاحتكاك والإصابات، محذرين من أي مشاركة في التجمعات خلال الأيام القلية القادمة.

على صعيد ذي صلة حذّر مدير مستشفى ” أبو ذر الغفاري ” في الأحواز العاصمة، محسن علي سمير، من تزايد أعداد إصابات الأطفال بفيروس كورونا، خلال الأيام القليلة الماضية.

وعزا سمير، هذه الزيادة في الإصابات، إلى ارتفاع درجات الحرارة، وخروج الأطفال للعب في الشوارع، مشيرا إلى وجود عجز في قدرة مستشفى أبو ذر الغفاري، على استيعاب الأطفال المصابين.

كما أشار رئيس دائرة صحة غربي الأحواز العاصمة، مهران احمد بلوطكي، إلى ثبوت إصابة من 40 إلى 50 % بعدوى كورونا، من نسبة الأشخاص الخاضعين لاختبار البي سي آر الخاص باختبار الإصابة بالفيروس.

وأضاف بلوطكي، بأن عدم التزام المواطنين بإجراءات الوقاية، والتباعد الاجتماعي، يساهم في تزايد منحنى الإصابات بشكل تصاعدي.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى