معاناة كبيرة لأهالي تل خندق وعبادان من تلوث المياه واختلاطها بالصرف

يعاني أهالي مدينتي تل خندق وعبادان من تلوث مياه الشرب واختلاطها بالصرف الصحي.

فقد شكا أهالي أحد أحياء مدينة تل خندق، من ارتفاع مستوى تلوث مياه الشرب، إلى حدود قياسية.

وأشار هؤلاء، إلى وجود أتربة وشوائب وعوالق داخل مياه الشرب، مع انبعاث روائح كريهة منها، رغم ادعاء مؤسسة المياه بتنقية المياه وفلترتها عبر وحدات تنقية خاصة، مضيفين بأن مسؤولي المؤسسة والبلدية، يتنصلون من مهماتهم حين يتعلق الأمر بصحة وسلامة المواطنين.

إلى ذلك، شكا أهالي مدينة عبادان، من زيادة أعداد الإصابات الهضمية، والتهاب الكبد الوبائي، جراء اختلاط مياه الشرب بمخلفات الصرف الصحي.

وكان الأهالي أكدوا وجود روائح كريهة جدا، مع تغير لون المياه إلى لون مائل للصفرة، واستغناء كثيرين عن استعمالها للتنظيف.

ورأى ناشطون، أن عدم تحرك مديرية الصحة في مدينة عبادان، نحو إجراء حاسم، بعد إصدارها عدة تقارير تؤكد انتشار التهاب الكبد الوبائي، والأمراض الهضمية الناجمة عن التلوث، يثير أسئلة عن مدى تورط مسؤوليها في التستر على مشاكل مؤسسة المياه، وضلوع المديرية، في تفاقم الكارثة الصحية بين مواطني المدينة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى