توقعات بخسائر كبيرة جراء انقطاع الكهرباء في شمالي الأحواز

توقع نائب حاكم الاحتلال للشؤون الاقتصادية في الأحواز، سيد نور إله حسن، انعكاس انقطاع التيار الكهربائي على إنتاجية المصانع والشركات في شمالي الأحواز.

وأضاف حسن، أن انقطاع التيار عن المنطقة الصناعية في مدينة المحمرة وحدها، خلال الأسبوع الماضي تسبب في وقوع خسائر مادية فادحة.

ويرى ناشطون، أن مسؤولي الاحتلال لم يقدموا دراسة واحدة، تناقش الخسائر العامة في شركات ومصانع الاحتلال، مقارنة بأرباح عمليات تصدير الكهرباء إلى العراق، مشيرين بأن الأحوازيين وحدهم من يدفع ثمن هذا التهاون والاستهتار في تأمين طاقة كهربائية كافية، وسط ارتفاع قياسي لدرجات الحرارة خلال الصيف.

من جانبهم شكا أهالي عيلام من تلف أجهزتهم الكهربائية، جراء انقطاع التيار بشكل متناوب، وعودته بشدات مختلفة، ست مرات خلال أقل من خمس ساعات.

وحاول الأهالي الاتصال بمؤسسة الكهرباء، لمعرفة أسباب تكرار الانقطاع، واختلاف شدة التيار، دون أي استجابة، وسط تفاقم خسائر الأهالي، بعد تلف أجهزة التبريد والثلاجات نتيجة هذه المشكلة.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى