احتجاجات عمالية ضد سياسات الاحتلال في معشور وعيلام والأحواز العاصمة

شهدت مدن معشور وعيلام والأحواز العاصمة وكذلك شمالي الأحواز احتجاجات عمالية مناهضة للسياسات التي تتبعا المؤسسات والشركات والمصانع ومصافي النفط التابعة للاحتلال ضد العمال الأحوازيين وإهدار حقوقهم.

فقد تجمع عدد من عمال مصفاة نفط بيد بلند بمدينة معشور، لليوم الثاني على التوالي، لمطالبة إدارة الشركة، بإعادة زملائهم المفصولين تعسفيا، إلى العمل.

كذلك طالب العمال بتحسين رواتبهم بشكل يتناسب مع ارتفاع الأسعار، داعين إلى تثبيت عقودهم المؤقتة، وصرف مستحقاتهم المالية المتأخرة.

كما احتج عدد من عمال بلدية عيلام على تأخر صرف رواتبهم ومستحقاتهم المالية المتأخرة منذ عدة أشهر.

وقال العمال، إن المسؤولين وعدوهم بصرفها قبل شهرين، ثم تنصلوا من وعودهم، ليزيد هذا من الضغوط الاقتصادية على كواهلهم، مع تراكم الديون، وعجزهم عن تلبية أبسط احتياجاتهم اليومية.

إلى ذلك، شكا عمال مؤسسة كهرباء الأحواز العاصمة من عدم صرف الإدارة لرواتبهم ومستحقاتهم المالية منذ شهرين.

وأضاف العمال، إن إدارة المؤسسة حرمتهم هذا العام من الزيادة السنوية، وهددتهم بالفصل والاعتقال، إذا ما قاموا باحتجاجات للمطالبة بهذه الحقوق.

في غضون ذلك تجمع عمال اتصالات شمالي الأحواز، للاحتجاج أمام مبنى إدارة الشركة في الأحواز العاصمة، مطالبين بتحويل عقودهم المؤقتة إلى عقود دائمة.

وأشار العمال إلى أن العقود المؤقتة، تحرمهم من الاستقرار الوظيفي، وتعرقل حصولهم على التأمينات الاجتماعية، رغم أن عددا منهم يعمل في الشركة منذ مدة تتجاوز 5 سنوات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى