خسائر فادحة في محاصيل القمح بالأحواز نتيجة للجفاف

أقر رئيس دائرة الزراعة في الأحواز المحتلة، خدا رحيم أميري زاده، بتكبد المزارعين خسائر مادية فادحة جراء تلف محاصيل القمح في معظم الأراضي الأحوازية.

وعزا زاده، أسباب الجفاف إلى نقص الأمطار، وانخفاض مناسيب الأنهار، في وقت أشار فيه ناشطون أحوازيون، إلى الحرمان المُتعمّد من قبل سلطات الاحتلال للمياه، وضخها نحو مناطق فارسية، وفرض حظر الزراعة الصيفية وزراعة الأرز على المزارعين الأحوازيين، فضلا عن خسائر موسم القمح بسبب انفراد شركات الاحتلال مثل قصب السكر، واستحواذ خزانات السدود على معظم مياه أنهار الأحواز.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى