إدارة سجن جرون تجبر السجناء على الإدلاء بأصواتهم بالانتخابات الرئاسية

أفادت مصادر حقوقية أحوازية، بإجبار إدارة سجن جرون للسجناء، على الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية الإيرانية.

وأضافت المصادر، أن إدارة السجن نظّمت لجانا خاصّة لتحقيق هذه الغاية، وسط انتقادات من ناشطين اعتبروا محاولة إجبار الإدارة للسجناء، في الاقتراع، نوعاً من دفعهم للتصويت للمرشح الرئاسي إبراهيم رئيسي، رغم دوره المعروف في قتل وقمع واعتقال آلاف الناشطين، وزجهم في سجون ومعتقلات دولة الاحتلال.

وكانت مصادر حقوقية إيرانية، قد أفادت بضعف الإقبال على التصويت في الانتخابات الرئاسية للنظام الإيراني، بمعظم المراكز الانتخابية على امتداد جغرافية إيران السياسية.

وكان الاقتراع الذي وصفه المراقبون بالشكلي، بدأ صباح يوم أمس الجمعة، وسط حالة كبيرة من العزوف عن المشاركة في التصويت، داخل المدن الفارسية، فضلا عن حملات المقاطعة واسعة النطاق، في مناطق الشعوب غير الفارسية.

وأفادت المصادر، أن نظام الملالي يزيف تقدم المرشح رئيسي، بعد دفع مشاركة مرشحين بالانسحاب لصالحه، والقيام بحملة دعائية لصالحه عبر وسائل الإعلام قبل يوم من بدء الانتخابات.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى