جفاف نهر الدز من الشعيبية وارتفاع نسبة ملوحة السليج

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، مقطعا مصوّرا يُظهر جفاف نهر الدز بشكل كامل، بدءا من منطقة الشعيبية جنوبي تستر، وحتى ناحية العنافجة شمالي قضاء الأحواز.

 

وأشار الأهالي، إلى إن النهر لم يسبق أن كان على هذا المستوى الضعيف من منسوب المياه، من قبل، مؤكدين أن أسباب هذا الانخفاض ترجع إلى تعمد سلطات الاحتلال الإيرانية، حرمان المزراعين من مياه الري، وفرض تطبيق قرار حظر الزراعة الصيفية على الأحوازيين.

من جانبه كشف عضو مجلس نواب دولة الاحتلال، عن قضاء عبادان، مجتبى محفوظي، أن نسبة الملوحة في مياه نهر السليج ارتفعت إلى مستويات غير مسبوقة، خلال الفترة الأخيرة.

وأوضح محفوظي، أن نسبة الملوحة وصلت في طرة البخاخ، إلى 7 آلاف وستمئة ميكروموس فی السنتیمتر المکعب، وفي المارد، بلغت 6600 ميكروموس فی السنتیمتر المکعب.

 

وأشار محفوظي إلى أن هذه النسبة من الملوحة ستتسبب في لإتلاف آلاف الأشجار من النخيل، والتي يعتمد المزارعون الأحوازيون على مردودها من التمور، في تأمين احتياجاتهم المعيشية.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى