مصير مجهول للأسير أحمد المطوري في سجون الاحتلال 

أحوازنا.نت

أكد ناشطون أحوازيون خبر اعتقال الناشط الأحوازي أحمد المطوري في مدينة المحمرة وذلك في 17 مايو الماضي من قبل عناصر جهاز مخابرات الاحتلال الإيراني ونقله إلى مكان مجهول.

وأوضح ناشطون لقناة أحوازنا أن عناصر جهاز مخابرات الاحتلال الفارسي انهالوا بالضرب على الأسير المطوري أمام عائلته في انتهاك واضح لكافة المواثيق الدولية التي ترفض الاعتداء على المعتقلين أمام عوائلهم أو حتى في مراكز الاعتقال.

وأشار الناشطون إلي أن عائلة المعتقل أحمد المطوري بحثت عن ابنها المعتقل في العديد من المعتقلات والسجون إلا أن الجهات المعنية رفضت تقديم أي معلومات عن مكان اعتقاله.

يذكر أن الأجهزة الأمنية والمخابراتية التابعة للاحتلال الإيراني منذ بداية عام 2018 وهي تقوم بحملة مداهمات واعتقالات واسعة في كافة المدن الأحوازية تستهدف من خلالها الناشطين الأحوازيين لبث الرعب والخوف وسط المجتمع الأحوازي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى