تجدد الاحتجاجات العمالية في جزيرة جسم وابو شهر وجرون

شهدت كل من جزيرة جسم وأبو شهر وجرون احتجاجات عمالية في عدد من الشركات التابعة لدولة الاحتلال بسبب تردي أحوال العمال المعيشية وتأخر صرف مستحقاتهم المالية.

فقد احتشد عدد من عمال شركة سينا بالايش، داخل مقر إدارة الشركة، في جزيرة جسم، للاحتجاج على تأخير صرف رواتبهم ومستحقاتهم المالية منذ عدة أشهر.

وأشار العمال، إلى أن موازنة الإدارة ما تزال تصرف بشكل كامل، فيما يتم حرمانهم من رواتبهم الشهرية، رغم تدني أحوالهم الاقتصادية، وعدم قدرتهم على تلبية احتياجات عائلاتهم اليومية، في ظل موجة ارتفاع أسعار جميع السلع الغذائية.

إلى ذلك، تجمع عمال شركة ريتون التابعة لمصفاة نفط أبو شهر، أمام مبنى إدارة الشركة، للاحتجاج على تأخير الإدارة لصرف الرواتب الشهرية.

وأكد العمال، أن الشركة تحقق أرباحا كبيرة، ولا يمكن قبول تذرع الإدارة بعدم وجود سيولة لتسليم العاملين فيها لرواتبهم ومستحقاتهم الشهرية، مطالبين بضرورة الإسراع في صرف رواتبهم، تحت طائلة التهديد بدخولهم في إضراب مفتوح.

في غضون ذلك شكا عمال شركة جرون لتكرير النفط، من عدم تطبيق الإدارة لنظام مناوبات، يسمح باتباع إجراءات التباعد الاجتماعي، رغم تفشي وباء فيروس كورونا بشكل كبير في المدينة.

وذكّر العمال بتوصيات هيئة مكافحة كورونا، حول موضوع تقليص عدد الموظفين، من خلال تنظيم مناوبات يومية، لمنع الازدحام في الشركة، وتطبيق التباعد الاجتماعي على نحو يضمن عدم تفشي العدوى بين العمال، مشيرين إلى تفاقم أعداد الإصابات بفيروس كورونا في مدينة جرون.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى