أهالي الغيزانية يكذبون تصريحات المسؤولين بشأن أزمة المياه

كذّب أهالي ناحية الغيزانية تصريحات نائب مدير مؤسسة مياه الشرب في الأحواز العاصمة، أفشين محمدي، حول حل أزمة مياه الشرب في قرى الناحية.

وأشار الأهالي، إلى أن مسؤولي الاحتلال أطلقوا الكثير من الوعود، أمام وسائل الإعلام، لكن شيئا لم يتغير في واقع معاناتهم اليومية، من نقص مياه الشرب، فضلا عن عدم استكمال تركيب شبكة المياه في معظم القرى التابعة للغيزانية، والبالغ تعدادها أكثر من اثنتين وأربعين قرية.

وكان أهالي قرية المنصورة في قضاء الفلاحية، قد شكوا من جفاف القناة الري الوحيدة، والتي كانت تمد قريتهم بمياه الري.

وأظهرت صور تداولها ناشطون على منصات التواصل الاجتماعي، جفاف القناة المائية المتشعبة عن نهر الخير بشكل كامل، فيما قال الأهالي إن المياه المخزنة لديهم قد نفدت، وسط حالة من رفض سلطات الاحتلال، لتزويدهم بالمياه، على خلفية مشروع توسيع حقل نفطي يحاذي القرية ويحمل اسمها، وهو ما يرى الناشطون، بأنه السبب الأساسي وراء تعطيش القرية، وحرمان مزارعيها من مياه الري، لإجبارهم على النزوح منها واستكمال أعمال الحفر لاستخراج النفط.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى