مشاهد صادمة لنفوق الجواميس في بلدة الرفيع نتيجة ضحالة منسوب الهور

أحوازنا

أبرزت مقاطعُ مصوّرة، مشاهدَ صادمة، لنفوقِ الجواميسِ في بلدةِ الرُّفيِّع، خلالَ رعيها في البركِ الضحلةِ لهور العظيم.

وأبرزَ أحدُ المقاطعِ، انزلاقَ جاموسةٍ في حفرةٍ طينيّةٍ داخلَ الهور، ونفوقِها بعدَ محاولةِ الراعي إخراجِها من الحفرة.

فيما أبرزَ مقطعٌ آخر، إصابةَ الجواميسَ بأمراضٍ جلديةٍ خطيرة، جرّاء تلوّثِ المياه، وشدّة ملوحتِها.

وفي سياق متصل أظهرَت مقاطعُ مصوّرةٌ تداولَهُا ناشطونَ على وسائلِ التواصلِ الاجتماعيّ، جوانبَ من معاناةِ الجواميسِ في إيجادِ مراعٍ لها، في نهرِ الجرايةِ، عندَ بلدةِ الرُّفيّع، بمحاذاةِ هورِ العظيم.

وأبرزت المقاطعُ لجوءَ الجواميسِ إلى بركةٍ ضحلةٍ من الوحول، وسط مخاوفَ الرعاةِ من نفوقِ معظمِها، نتيجةَ نقصِ أماكنِ الرعي، وعدمِ توفّرِ المياه.

يشارُ إلى أنّ متوسطَ وزنِ الجاموسةِ يصلُ إلى نحوِ أربعمئةِ كيلو غرام، ويبلغُ سعرُ الواحدةِ منها، أربعةَ آلافِ دولارٍ أمريكي، ومعَ نفوقِ أعدادٍ منها خلالَ الأزمةِ الحاليةِ من الجفافِ المُتعمّد، فإنَّ خسائرَ أصحابِها فادحةٌ بما يفوقُ قدرتَهم على تحمُّلِها.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى