مساعد وزير العمل والشؤون الإجتماعية: معدلات الفقر بين الإيرانيين تشهد ارتفاعاً ملحوظاً

أحوازنا.نت

صرح مساعد وزير العمل والشؤون الإجتماعية في النظام الإيراني أن معدلات الفقر بين المواطنين تشهد ارتفاعا ملحوظا.

وذكر أحمد ميدري، أن نحو ثلاثة ملايين  شخص في إيران لا يجدون حتى الخبز يوميًا ، وأن عددا كبيرا من أبناء الشعوب في إيران يعانون من الظروف الإقتصادية الصعبة التي تؤدي بدورها إلى تأجيج الإضرابات في عدد كبير من المناطق.

وقال ناشطون في مجال حقوق الانسان أن نسبة المواطنين الذين يعيشون تحت خط الفقر تفوق النسبة المذكورة التي اعترف بها مساعد وزير العمل والشؤون الاجتماعية في النظام الإيراني, إلا أن المسؤولين الإيرانيين يعترفون بعدد أقل من العدد الصحيح.

وفي سياق اخر أفاد عليم يار محمدي، نائب مدينة زاهدان البلوشية في مجلس نواب النظام الإيراني، أن غالبية المواطنين البلوش يعانون الفقر المدقع.

وأكد البرلماني أن أكثر من خمسة وتسعين بالمئة من سكان المدينة يعيشون تحت خط الفقر، موضحا أن البلوشيين يعانون ظروفا حرجة حيث لا يستطيع أغلبهم تأمين قوت يومه وسد حاجاته الأساسية.

وصرح فرامرز توفيقي، ممثل العمال في المجلس الاعلى للعمل الايراني، أن غالبية العمال في ايران يعيشون تحت خط الفقر.

وأكد توفيقي أن قيمة رواتب العمال في الشركات الحكومية وغير الحكومية في ايران تحدد سنويا وفق التضخم في الاسواق الايرانية للعام السابق مستغربا اتباع السلطات لهذا الاسلوب في تحديد رواتب العمال في ظل الأزمات التي تمر بها الأسواق والإقتصاد الايراني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى