اعتصامات و اضرابات في عدة مدن إيرانية إحتجاجا على تدهور الأوضاع المعيشية

أحوازنا.نت

في خضم أسوء الأزمات المعيشية والإقتصادية التي تشهدها إيران تستمر التظاهرات اليومية في مدن رئيسية كأصفهان ورشت ونجف آباد وصولا إلى المناطق الحيوية في العاصمة طهران.

تنوعت الإحتجاجات بين وقفات نظمها المتقاعدون أمام مبنى البرلمان الإيراني للمطالبة بضرورة إيجاد حلول جذرية لإصلاح الأوضاع المعيشية وحل أزمة الفقر المدقع التي يعيشون تحت وطأتها ، بينما واصل عدد من مودعي الأموال لدى مؤسسة كاسبين لتوظيف الأموال او نهبها بالاصح, واصلوا مظاهراتهم أمام البنك المركزي  بعد تعرضهم لنهب ودائعهم البنكية مرددين عبارات تؤكد إقدام الإدارة على سرقة واختلاس أموالهم .

الإعتصامات وإعلان الإضراب عن العمل مسار آخر يسلكه المواطنون للتعبير عن غضبهم من استنزاف مقدرات البلاد في مشاريع خارجية وعدم الإلتفات للأزمات الداخلية حيث أعلن العاملون في شركة تبريز لصناعة أدوات ضغط الهواء إضرابهم عن العمل احتجاجا على تأخر مستحقاتهم المالية لأكثر من ستة أشهر.

العاملون في شركة عدالة للأوراق المالية في طهران جددوا إضرابهم لليوم الثالث على التوالي مطالبين بحقوقهم المتأخرة لأكثر من أربعين شهرا رغم وعود الإدارة بحل الأزمة التي تحولت الى كارثة متواصلة بسبب استخفاف السلطات بمطالب المحتجين.

استمرار الاحتجاجات رغم تهديدات السلطات للمحتجين بأحكام قاسية تصل إلى حد الإعدام ، وشن وسائل الإعلام حملة تشويه ضد المتظاهرين بوصفهم مخربين ويعملون ضد النظام , كلها لم تنجح في ثني هؤلاء عن المطالبة بحقوقهم المشروعة.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى