افتعال الحرائق سياسة الاحتلال لتهجير أبناء الأحواز وكردستان

أحوازنا.نت

يعمد نظام الإحتلال الإيراني إلى اتباع مخططات تستهدف تهجير أبناء كردستان المحتلة من وطنهم في إطار سياساته لإحداث عمليات تغيير ديموغرافي في المناطق التي تقطنها الشعوب المحتلة، وذلك عبر تخريب تخريب و اهمال مناطقهم .

آخر ما لجأ اليه نظام الملالي حرق أشجار الغابات في منطقتي بيليه وسلماس الكرديتان ما أدى إلى وفاة خمسة أشخاص من نشطاء البيئة و مرتادي الغابات.

أهالي المنطقة حملوا سلطات الحتلال المسؤولية عن هذه الحرائق كما أدانوا تقاعسها في إطفائها وتحولت جنازة تشييع الجثامين إلى مظاهرات مناهضة لنظام الإحتلال .

الإرتفاع الملحوظ لمعدلات الحرائق في مناطق كردستان وأراضي الوطن الأحوازي المحتل وكذلك بساتين النخيل في مدن كبرى مثل الفلاحية وعبادان وغيرهما خلال فصل الصيف ليس من قبيل المصادفة بل هو استغلال خبيث كون ارتفاع درجات الحرارة تساعد على انتشار النيران بسرعة كبيرة لتلتهم أجزاء واسعة من الأراضي يبقى أمامها المواطنون عاجزين عن إخمادها ، خاصة في ظل التباطؤ المتعمد من فرق الإطفاء في الحضور للمكان وإطفاء الحريق.

تجدد اشتعال النيران مرة أخرى في غابتي سلماس وبيليه اليوم بعد ساعات قليلة من اشعالها دفع بمنظمات بيئية عدة في كردستان المحتلة إلى توجيه انتقادات لاذعة للمؤامرات الخبيثة التي يحيكها المحتل ليل نهار لدفع السكان إلى الهجرة بطرق شتى ، مؤكدة أن كل شبر في أرض كردستان هي باقية في وجدان الأكراد ولن تفلح المخططات المتوالية في جعلهم يتخلون عنها.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى